الخميس، 13 أغسطس، 2009

مناقشة الفصل الثامن من قصة ( واإسلاماه )


س1- لم تمض ثلاثة أيام، حتى أتم الحاج على الفراش الخطة التي دبرها لخلاص صديقه، فنجحت على خير وجه، وانتقل قطز إلى ملك السيد ابن الزعيم، فسلا ما كان فيه من البلاء بموسى ومضايقاته، وانطوت صفحة من حياته، شعيها بدموعه وحسراته، فقد كانت على علاتها من أجمل أيام عمره وأسعدها.
(أ) تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يلي :1- مقابل (سلا) : (عاود - تذكر - جمع).2- مرادف (شيع) : (دون - نشر - ودع).3- جمع : (صفحة) : (صفحات - صحاف - صحائف).
1- تذكر.2- ودع.3- صفحات.
(ب) ما الخطة التي دبرها الحاج على لخلاص قطز؟
قصَّ على السيد ابن الزعيم خبر قطز، وحكى له طرفا من حال موسى ابن الشيخ غانم معه واضطهاده له، فرق ابن الزعيم له، ورثى لحاله فأشار عليه الحاج على بشرائه، وقد تم ذلك وانتقل قطز إلى ملكية السيد ابن الزعيم، وهكذا نجحت خطة الحاج على في معاونة قطز على إيجاد طريقة للخلاص من موسى.
(ج) كيف اتصل قطز بالشيخ عز الدين بن عبد السلام؟
عندما كان الشيخ ذات يوم ضيفًا على ابن الزعيم، ورأى قطز فأخبره ابن الزعيم بقصته، فأوصى الشيخ بأن يحفظ جلال الدين في ولده، ثم توطدت الصلة عندما كان قطز يلتقي بالشيخ في مجلس العلم بالمسجد.
(د) اكتب مذكرات وافية عن : الشيخ غانم المقدسي - الحاج على الفراش - ابن الزعيم.
الشيخ غانم المقدسي : من أعيان دمشق، اشترى (جهاد ومحمودًا) وأحسن معاملتهما، وكان ينوي عتقهما وتزويجهما، ولكن الموت أدركه بعد أن أوصى بذلك.الحاج على الفراش : صديق قطز، وخادم ابن الزعيم الذي كان يجاور قصره قصر الشيخ غانم المقدسي، استطاع بتدبيره أن ينقل ملكية قطز إلى ابن الزعيم، ثم بيعه إلى الصالح نجم الدين أيوب.ابن الزعيم : من أعيان دمشق المناوئين للسلطان الصالح إسماعيل لمعاداته العرب، وراتمائه في أحضان الصليبيين، عرف حقيقة قطز واشتراه لينقذه من موسى بن غانم المقدسي، وقد قبض عليه الملك الصالح إسماعيل وصادر أملاكه.
س2- فمازال "الحاج على الفراش بصديقه الحزين، يسليه ويعلله، ويتنزه به في ضواحي المدينة ورياض الغوطة، ويرود به زحمه الأسواق، ويغشى به مجالس العلم في المسجد، حتى استطاع أن يكسر سورة الحزن في قلبه، ووكل الباقي إلى الأيام، لتقضي عليه".
(أ) ضع علامة الصواب () أو علامة الخطأ () أمام كل عبارة مما يأتي وصوب الخطأ.1- مفرد (رياض) : (ريض).2- مرادف (يغشى) : (يأتي).3- مضاد (سورة) : (ضعف).
1- والصحيح روضة.2- 3- والصحيح لين.
(ب) توطدت الصلة بين قطز والشيخ ابن عبد السلام - وضح الظروف التي بدأت فيها هذه الصلة؟ وإلى أي مدى وصلت؟
بدأت هذه الصلة بعدما انتقل قطز إلى ملكية السيد ابن الزعيم، وكان الشيخ ذات ليلة في زيارة ابن الزعيم، فرأى قطز ولما سال عنه، قص عليه ابن الزعيم قصته، وأنه من أسرة جلال الدين فأوصى الشيخ به خيرًا. وقد توطدت هذه العلاقة إلى حد كبير بعدما أصبح قطز يتردد على حلقة الدرس في المسجد على يد الشيخ ابن عبد السلام، حتى أن الشيخ كان يأتمنه على أسراره وعلى السياسة التي ينتهجها الشيخ وأنصاره.
(ج) وضح ماذا أفاده قطز من علاقته بالشيخ ابن عبد السلام؟
صار يدنيه من مجلسه لاستماع الدرس - كان يأتمنه على أسراره فيقول له ما يشاء من أمور تتصل بحركته السياسية أو الإصلاحية لا في دمشق وحدها بل في سائر البلاد الإسلامية. عرف قطز أيضا أحوال العالم الإسلامي إذ ذاك وأحوال ملوكه وأمرائه والحزازات التي بينهم والمنافسات على الملك، وموقف كل منهم من معاداة الصليبيين أو موالاتهم، وأدرك قطز السياسة التي كان الشيخ ابن عبد السلام وأنصاره ينتهجونها والمرمى الذي يرمون إليه من توحيد بلاد الإسلام وتكوين جبهة إسلامية لطرد الصليبيين من البلاد التي يحتلونها.
(د) اكتب في إيجاز عن العلاقة بين السيد (ابن الزعيم) والشيخ (عز الدين بن عبد السلام).
كان ابن الزعيم من كبار أنصار الشيخ ابن عبد السلام، ومن خواص أصحابه، وكان قوى الاعتقاد فيه، يحسن إليه، ويناصره في دعوته بنفسه وماله. وكثيرًا ما تعرض بسببه لغضب أولى الأمر. وكان الشيخ يحبه لاستقامته وإخلاصه وغيرته على الدين وحبه للإصلاح، ويقيل عطاياه على عفته الشديدة، وزهده فيما بأيدي الناس، ولا يقبل عطايا غيره من الأغنياء.
س3- لو كنت يا سيدي الشيخ تحب الدنيا، لسقت إليك بدر الذهب والفضة، ولكني سأرجع إلى رأيك في كل شئون ملكي، فأقيم الشرع، وأنشر العدل، وأحييي ما أمات الناس من سنة الجهاد، فهذه بشارتك عندي.
(أ) أدخل ما يأتي في جمل من عندك.1- مفرد : (بدر).2- مرادف : (سنة).
1- بدرة.2- طريقة.(وعليك وضعهما في جملتين).
(ب) (سأرجع إلى رأيك) (سأسمع كلامك) أي التعبيرين أحسن؟ ولماذا؟
(سأرجع إلى رأيك) أفضل، فهي تتضمن الاستماع وتنفيذ ما يشير به من رأي بل والاعتماد على هذا الرأي في كل أموره.
(ج) كان هذا الحوار بعد رؤيا رآها "قطز، أو جزها بأسلوبك، مبينا رأي الشيخ فيها.
لقد أقبل قطز على الشيخ ابن عبد السلام وقد تطيب واغتسل، ثم قال لشيخه: لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم البارحة في المنام، وقد قرب مني وضرب على صدري، وقال : قم يا محمود فخذ هذا الطريق إلى مصر فتملكها واهزم التتار، ولما قصصت قصتي على الحاج على الفراش طلب مني أن أقصها عليك فقال الشيخ : إنك ستملك مصر وتهزم التتار لأن الرسول يقول : "من رآني في المنام فقد رآني حقا فإن الشيطان لا يتمثل بي". فالشيخ ابن عبد السلام يرى أن رؤية قطز سوف تتحقق.
(د) تلقي العبارة الضوء على الحالة التي كانت عليها البلاد - وضحها.
كانت البلاد في حالة من الفوضى والبعد عن الدين، والتقاعس عن الجهاد في سبيل الله، وانتهاك الحرمات، ونشر الظلم والفساد وخيانة بعض الحكام لبلادهم ومساندتهم أعداء الإسلام والمسلمين.
(هـ) اختر صفة تليق بكل من (الشيخ وقطز) من خلال العبارة.
كان الشيخ تقيا ورعا مخلصا لدينه ووطنه، منزها عن شهوات الدنيا وزخارفها، وكان قطز يعرف حقيقة الشيخ ويهفو إلى الإصلاح حتى يستطيع خدمة الإسلام والمسلمين، محبا أيضًا لدينه ووطنه.
س4- (حتى إذا كان يوم الجمعة وامتلأ الجامع الكبير بالناس، دخل الشيخ ابن عبد السلام من الباب الخاص بالخطيب فرقي المنبر، فاشرأبت الأعناق، وساد الحاضرين صمت عميق كأنما على رءوسهم الطير).
(أ) تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يلي :1- مرادف (اشرأبت) : (انحنت - مالت - تطلعت).2- مقال (رقي) : (انخفض - نزل - ذهب).3- "كأنما على رءوسهم الطير" تعبير يفيد : (الحرص - الفرح - الصمت).
1- تطلعت.2- نزل.3- الصمت.
(ب) ما الذي دفع الشيخ ابن عبد السلام ليخطب في الناس؟ وما أثر خطبته في نفوسهم؟
دافعه لذلك، دعوة الناس إلى قتال الصليبيين والخروج من طاعة الحكام الذين يتركون تعاليم الإسلام ومنهم الملك الصالح إسماعيل الذي عزم على غزو مصر، والذي كاتب الفرنجة واتفق معهم على مساعدته والمسير معه لمحاربة سلطان مصر. وكان لهذه الخطبة أثر عظيم في نفوس الناس، فكان لا حديث لهم غيرها، بل كان يفخر من سمعها على من لم يسمعها.
(ج) لماذا غضب الملك الصالح من خطبة ابن عبد السلام؟ وكيف انتقم منه؟
لأن ابن عبد السلام حمل على الصالح إسماعيل، وندد به في كلمات واضحة لا غموض فيها ولا إيهام، مما أثار عليه غضب الشعب - فكانت النتيجة أن أمر الصالح إسماعيل بعزل الشيخ ابن عبد السلام عن الخطابة والقبض عليه، ولكنه اضطر - بسبب ثورة أنصار الشيخ - لإطلاق سراحه مع تحديد إقامته.
(د) اكتب مذكرات وافية عن : (الملك الأشرف - توران شاه).
الملك الأشراف : أحد ملوك المسلمين الذين رفضوا نجده جلال الدين في حرب التتار، فأقسم جلال الدين ليغزونٌ بلاده وليفعلن بها كما يفعل التتار.توران شاه : ابن الملك الصالح أيوب وولي عهده، تولى الملك جلس على عرش مصر بعد أبيه فترة قليلة ثم قتل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق